الرئيسية » اراء ودراسات

اراء ودراسات

العقيد قشمر: لبنان ليس محصنا في الأمن السيبراني

يعمل الامن السيبراني على حفظ وحماية المعلومات الموجودة على الشبكة العالمية، وله اهمية كبرى في الحرص على تقديم معلومات صحيحة ومن مصادر موثوقة للمستخدمين، وهذا ما يبث الامن والطمانينة في المجتمع، كما يُتيح للمستخدمين اضافة معلوماتهم الشخصية على الشبكة العالمية، وبذلك يعمل الامن السيبراني على حماية الامن في الدولة وذلك لما يقدمه من حماية معلوماتية للافراد والهيئات والمنظمات الموجودة في ...

أكمل القراءة »

إن ما سهرنا ببيروت منسهر بالشام

ينقذنا الفن من البحث عن عنوان لقاء بين الناس، حين تزداد زواريب “العنصرية”، فيروز والرحابنة ونصري ووديع وغيرهم، امتلكوا قدرة تطويع “جغرافية الصوت” ليتجاوزوا المكان ويزرعوا الموسيقى والكلمات في وجدان الانسان. الحاجة لهذه المساحة، هرباَ من طوفان الحقد، ضرورة في المرحلة الراهنة، كون الاعلام يلعب دورا سلبيًا في كلا الجبهتين، العنصرية والتآخي. يكفي رفع لافتة واحدة وحدث معين مرتبط بعنوان ...

أكمل القراءة »

السودان: مساحة جديدة للصراع بين تركيا والإمارات؟

طرحت الأزمة في السودان والتطوّرات التي أطاحت الرئيس السابق عمر البشير، على بساط البحث، قضية القواعد العسكرية التي تنشرها الدول الإقليمية الفاعِلة في أفريقيا، والتنافُس الاستراتيجي بين كل من تركيا والإمارات في شرقي القارة. ولعلّ قضية جزيرة سواكن التي كانت تركيا قد اتفقت مع السودان على استثمارها، وإقامة قاعدة عسكرية فيها، والقلق التركي من أن تؤدّي الإطاحة بعمر البشير إلى ...

أكمل القراءة »

عن السِجال الأحمق حول “بيع” و”شراء” الجولان السورّي المحتل

انتشر على نطاق واسع على وسائل التواصل الإجتماعي، سِجالٌ حادٌ بين علي الِديكْ المغنّي الشعبي السوري المشهور بأغنيتيه “طَلّْ الصباح ولكْ علّوشْ .. والحاصودي” وسلام الزعتري المقدّم السابق لبرنامج “شي. أن. أن” الساخِر على قناة “الجديد اللبنانية”. السِجال وقع قبل أيام في برنامج المنوّعات “منّا وْجُرّ” الذي تقدّمه محطة “أم. تي. في” اللبنانية أيضاً. بدأ المذيع بطرح السؤال على ضيف ...

أكمل القراءة »

كيف تخلى الموساد الإسرائيلي عن سوبرمان وتحول إلى باتمان؟

في وثائقي “من داخل الموساد” الذي تعرضه شبكة “ناتفليكس” شهدنا تحولاً استرايجياً في الدعاية الإسرائيلية، وهذا التحول قد بدأ منذ مدة قصيرة في أفلام ومسلسلات إسرائيلية كثيرة تتعمد إظهار الإسرائيلي بصورة أكثر إنسانية، وتتحاشى إظهاره بصورة الكامل والمعصوم والجبار. حسان شعبان يتربع باتمان على عرش الأبطال الخارقين الأكثر متابعةً بين جميع الشخصيات الأخرى ومنها سوبرمان وسبايدرمان. يرى الباحثون الاجتماعيون أن ...

أكمل القراءة »

علي هاشم: استقالة ظريف أكثر من مناورة وأقل من تمرد

صنع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بداية جديدة لمسيرته من الباب ذاته الذي كاد أن يغلقه عليها. كانت الورقة التي رماها على طاولة اللعب الإيرانية ورقة حظ بكل ما للكلمة من معنى، إما أن تصيب وإما أن تخيب. جَهد ظريف في اختيار زاوية تعطيه فرصة أكبر للخروج بنتيجة من استقالته التي وصفتها صحيفة “ابتكار” الإصلاحية بالصرخة المرتعشة. صحيح أن ...

أكمل القراءة »

العرب من “حلفاء أميركا” إلى “شركاء” ترامب

ليت الأمر ينحصر في الانسحاب الأميركي من شمال سوريا، وما سيتكبّد جرّاءه حلفاءُ واشنطن في المنطقة العربية من خسائر فادحة، حدّها الأدنى القبول بروسيا “حليفة خصومهم” كمشرف على أية تسويات إقليمية تتجاوز جغرافيا سوريا بطبيعة الحال، ليمتد نحو إرساء هذه المتغيرات كمسار إجباري لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، سواء كان نفوذاً ينكمش بوتيرة متسارعة لصالح إيران وتركيا، أو تحولات في السياسة ...

أكمل القراءة »

عباس فواز : العطاء بوليصة تأمين اللبنانيين في افريقيا

ليست العلاقات بين لبنان وافريقيا وليدة اليوم. واذا استندنا الى رواية المؤرخين، فانها ربما تعود الى العام 814 قبل الميلاد، عندما اسست الفينيقية اليسار مدينة قرطاج. يبادر لبنان الان، عبر مديرية الامن العام، للعمل لتحصين العلاقات الحتمية بين اللبنانيين والافارقة. الامن اولا لحماية اسس البقاء، في مواجهة الارهاب والارهابيين.  خليل حرب ++++++++++++++++++++++++++++ الوجود اللبناني في افريقيا هو في الاختلاط الاجتماعي ...

أكمل القراءة »

لو قتل لبنانيون بصواريخ سورية في السماء؟

لو قدر لصواريخ الدفاع الجوي السوري، ان تتطاير في سماء المنطقة دفاعا عن دمشق كما جرى في ايلول الماضي، لكان اللبنانيون اليوم يسيرون في قوافل جنازات ضحايا الطائرات المدنية التي نجت من “هدية” ميلاد دموية حضرتها اسرائيل لهم. افلت اللبنانيون من كارثة، او فلنقل جريمة جرت محاولة لارتكابها بحقهم عن سبق اصرار وترصد. اراد سلاح الجوي الاسرائيلي ان يكرر يوم ...

أكمل القراءة »

منير عقيقي : سواد الصحافة وبياضها

  الزحف البطيء، لكن الحثيث، إلى موت الصحافة ما عاد يمكن انكاره، ولا حتى التخفيف من وطأته وبشاعته وحدته بـ«تصريح استنكار» من هنا، أو «بيان أسف» من هناك. ولا عادت علامات الإعجاب على منشورات التواصل الاجتماعي قادرة على تأجيل إعلان هذا الموت القبيح الذي نال من مهنة ومن مهنيين. وطأة هذا الموت وقسوته ليست مقصورة على اعتباره يبدد مهنة، أو ...

أكمل القراءة »