الرئيسية » أرشيف الكاتب: فيصل جلول

أرشيف الكاتب: فيصل جلول

Avatar

عن السِجال الأحمق حول “بيع” و”شراء” الجولان السورّي المحتل

انتشر على نطاق واسع على وسائل التواصل الإجتماعي، سِجالٌ حادٌ بين علي الِديكْ المغنّي الشعبي السوري المشهور بأغنيتيه “طَلّْ الصباح ولكْ علّوشْ .. والحاصودي” وسلام الزعتري المقدّم السابق لبرنامج “شي. أن. أن” الساخِر على قناة “الجديد اللبنانية”. السِجال وقع قبل أيام في برنامج المنوّعات “منّا وْجُرّ” الذي تقدّمه محطة “أم. تي. في” اللبنانية أيضاً. بدأ المذيع بطرح السؤال على ضيف ...

أكمل القراءة »

التابع إذ يفوز بجوائز المتبوع حين يستبطن قِيَمه ويبرع في فنونه

  لو كنت مكان المُغرّدين الذين اعترضوا على منْح لبكي جائزة سينمائية لربما غرّدت بطريقة أخرى غير وضع الشهداء بمواجهة الجائزة. ولربما غرّدت للجميع مُتسائلاً عن نوع الفيلم الذي كان يستحق جائزه عالمية خلال الاحتلال النازي لفرنسا، أهو الذي يتحدّث عن التسوّل في الشوارع أم عن أثر الاحتلال ومقاومته في لحظة تاريخية.. وفي هذه الحال لربما خلصت إلى مطالبة أصحاب ...

أكمل القراءة »

ديموقراطية العناق بالخناق في اميركا اللاتينية

فيصل جلول   “الديموقراطية الجيدة” تكون في الدول التي تحظى بمباركة الولايات المتحدة الاميركية حصرا، وما عداها  دول مارقة عدوة ، او دول ثرية وحليفة،  وبالتالي محمية من التصنيف ” الديموقراطي”، او دول في الطريق الى الديموقراطية توضع تحت المراقبة لضمان الولاء، او دول فقيرة لا جدوى من تصنيفها الا عندما تتخذها الجماعات الارهابية مقرا ومنطلقا لعملياتها الدولية . لا ...

أكمل القراءة »

نحو زوال الدولة العبرية .. بسند افرنجي

  فيصل جلول قبل اكثر من عشر سنوات صدر في فرنسا كتاب “ابناء رفاعة” للمؤلف غي سورمون، وهو فرنسي من اصل يهودي ولديه اهل يعيشون في “إسرائيل”. يتحدث الكتاب عن جيل من المسلمين تأثر بالحداثة الغربية ومثالهم وربما ملهمهم الشيخ رفاعة الطهطاوي، صاحب الكتاب الشهير “تخليص الابريز في تلخيص باريس”. كان الطهطاوي مشرفا دينيا على بعثة ارسلها محمد علي باشا ...

أكمل القراءة »

باريس طوت سياستها العربية… خلسة

فيصل جلول التأمت في جامعة السوربون في العاصمة الفرنسية الاسبوع الماضي، حلقة ابحاث حول سياسة فرنسا الخارجية نظمتها “اكاديمية باريس للجيوبولتيك”، وشارك فيها باحثون من جنسيات مختلفة. تطرق جانب من ابحاث هذه الندوة الى سياسة فرنسا العربية. وتمحور هذا الجانب حول سؤال : هل مازال لفرنسا سياسة عربية  مستقلة عن الولايات المتحدة الاميركية؟ ولعل السؤال يستحق ان يحال على سؤال ...

أكمل القراءة »