الرئيسية » العالم » سوريا » هل ينقلب السحر على الساحر ويحاصر “داعش” في دير الزور؟

هل ينقلب السحر على الساحر ويحاصر “داعش” في دير الزور؟

 

بعد وصفه بالإنتصار الإعلامي، إعترفت تنسيقيات المسلحين أخيراً بتمكن الجيش السوري وحلفائه من فك الحصار عن مدينة دير الزور، والتي كان يحاصرها تنظيم “داعش” منذ أعوام.

الجيش السوري تمكن من كسر الحصار عبر محورين رئيسيين، الأول عبر طريق الكوم جبل البشري بإتجاه اللواء 137، والثاني عبر تأمين طريق دمشق دير الزور بالكامل، مروراً بمدينتي تدمر والسخنة، فكباجب والشولا، وحقل التيم النفطي وصولا للمطار.

كسر الحصار هذا، ختمه الجيش السوري بالسيطرة على جبال الثردة 1 و 2 و 3، وعلى الجبل المطل على المدينة.

وتتحدث معلومات متقاطعة، عن نية الجيش السوري فرض حصار شبه كامل على الأحياء التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” في مدينة دير الزور، عبر التقدم في محيط المدينة.

ففي اليومين الماضيين، شهدت جبهة قرية الجفرة، شرق المطار العسكري، عمليات مكثفة للجيش السوري، يبدو أنها تهدف للوصول إلى الضفة الغربية لنهر الفرات.

وفي حال تمكن الجيش من التقدم والسيطرة على الجفرة، فإنه سيكون قد طوّق تنظيم “داعش” في مدينة دير الزور من ثلاث جهات، حيث لن يبق للتنظيم عندها سوى جبهة نهر الفرات الشرقية للإنسحاب إن أراد ذلك.

 

(جورنال)

عن جورنال

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*