الرئيسية » منوعات » لمواجهة المعلومات الخاطئة حول كورونا

لمواجهة المعلومات الخاطئة حول كورونا

اعلنت وزيرة الاعلام الدكتورة منال عبد الصمد نجد اطلاق خطة استجابة اعلامية، بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية، واليونيسف، وبرنامج الامم المتحدة الانمائي، بغية مدّ وسائل الاعلام ووسائل التواصل الإجتماعي بالمعلومات العلمية والحقائق، بعدما انتشر وباء الشائعات والمعلومات الخاطئة التي من شانها التاثير سلبا على استجابة الناس الى التحذيرات الصحية الرسمية.

وقالت عبد الصمد في كلمة لها : ان البشرى السارة التي تلقيناها بالامس هي تراجع عدد الاصابات بفيروس كورونا الى الصفر. وهذا الخبر  السار ترافق مع شائعة خطيرة جدا وهي انتهاء جائحة كورونا واصبح بامكاننا العودة الى حياتنا الطبيعية. هذه عيّنة بسيطة  من الاخبار المضللة التي تخلق  جوا من البلبلة والشك. نعلن  اليوم عن شراكة جديدة مع منظمات الامم المتحدة: منظمة الصحة العالمية، اليونيسف، برنامج الامم المتحدة الانمائي، من اجل مواجهة خطر الاخبار الزائفة.

واوضحت عبدالصمد “ان برنامج الشراكة يتالف من عدة مراحل: الحملة الاعلامية التي اطلقناها ، وسجل الشائعات، وسيتم في مرحلة لاحقة  اطلاق موقع للتحقق من المعلومات”.

ولم تنتشر الشائعات حول فيروس كورونا المستجدّ في لبنان وحسب، بل في جميع انحاء العالم ايضا. ويتم، يومياً، اختلاق نظريات جديدة حول اصل الفيروس وطبيعته، واخباراً عن اللقاحات التي يتمّ تطويرها للحدّ من تفشيه. وقد حصدت المدونات ومقاطع الفيديو، التي تروج لعلاجات لم يتم التحقق منها بعد، الاف المشاهدات.

https://www.general-security.gov.lb/uploads/articles/80-4.pdf

عن جورنال

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*