الرئيسية » منوعات » ووهان الصينية و”جاسوس” اميركي؟

ووهان الصينية و”جاسوس” اميركي؟

تلاشت اخبار العالم الاميركي تشارلز ليبر الذي اعتقلته السلطات الاميركية في 28 كانون الثاني الماضي بتهمة “الاحتيال” وذلك بعد تحقيقات حول اخفائه لعلاقته مع برنامج لرعاية الكفاءات الصينية في المعاهد القومية الاميركية، او بحسب ما وصفه المدعي العام اندرو ليلينغ بانه “عينة صغيرة من حملة الصين المستمرة للتغلب على التكنولوجيا الاميركية والمعرفة لتحقيق مكاسب بلادها”، في حين قال ضابط في مكتب التحقيقات الفدرالية (اف بي اي) ان “هدف الحكومة الشيوعية الصينية استبدال الولايات المتحدة كقوة عظمى عالمية، وهم يخرقون القانون للوصول إلى هناك”.

جاء ذلك في ذروة صراع الصينيين مع فيروس كورونا. وتشارلز ليبر هذا هو رئيس قسم الكيمياء والبيولوجيا الكيميائية في جامعة هارفارد الاميركية، ومرشح لجائزة طبية عالمية، واتهمته السلطات الاميركية بتلقي مئات الاف الدولارات من الصينيين في اطار تعاونه العلمي معهم.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الاميركية انه بعث رسالة بالبريد الالكتروني إلى زميل اخر قائلا: “لقد فقدت الكثير من النوم واصبحت قلقا بسبب كل هذه الامور خلال الليلة الماضية واريد البدء في اتخاذ خطوات لتصحيحها عاجلا وليس اجلا… ساكون حذرا بشان ما ساناقشه مع جامعة هارفارد، ولن يتم مشاركة اي من هذا مع محققين حكوميين في هذا الوقت”.

المفارقة ان ارتباطات تشارلز ليبر تحديدا هي مع جامعة ووهان للتكنولوجيا، اي المدينة التي تفشى فيها فيروس كورونا، وهي من بين أكثر مدن الصين اهمية، حيث تعد مركزا رئيسيا للصناعة والتكنولوجيا والاقتصاد وخصوصا مصانع الحديد والفولاذ، ومن أكبر مدن وسط الصين ويبلغ سكانها اكثر من 11 مليون نسمة، وتحتل المرتبة الثالثة على مستوى الصين في المراكز التعليمية ولهذا ربما يتواجد فيها اكبر عدد من الطلاب القادمين من مختلف انحاء العالم.

(جورنال)

عن جورنال

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*