الرئيسية » منوعات » البغدادي ربما لم يقتل !

البغدادي ربما لم يقتل !

شكك الرئيس السوري بشار الاسد في رواية مقتل أبوبكر البغدادي، ووصفها بانها “مسرحية جميلة”.

وفي حوار مع مجلة “باري ماتش” الفرنسية، نشر في 28 تشرين الثاني 2019، قال الاسد ردا على سؤال عن توجيه الرئيس الاميركي دونالد ترامب الشكر لسوريا وقت مقتل البغدادي، وما اذا كانت دمشق منحت الاميركيين معلومات حوله، قال الاسد: “دائما اضحك عندما يطرح هذا السؤال، لان السؤال الاهم الذي يجب أن نساله هو هل ان البغدادي قتل فعلاً ام لا؟ وهل هذه المسرحية الجميلة التي قام بها الاميركيون حصلت في الحقيقة؟”.

وعندما قاطعه المراسل بان تنظيم “داعش” اعترف بمقتل البغدادي، رد الاسد: “نعم طبعا.. لكن داعش هي صنيعة اميركية، داعش جزء من المسرحية.. لقد علّموا البغدادي التمثيل عندما كان في السجون الاميركية في العراق”.

وتابع الاسد: “لذلك انا اقول هذه المسرحية الكبيرة، ولكن هل حصلت؟ لا نعرف.. هذا لا يعني انه لم يقتل، ولكن ان قُتل، فهو لم يقتل لانه ارهابي. كانوا قادرين على ضرب داعش عندما كانت تاخذ النفط من سوريا للعراق ولم يفعلوا”.

ومن جهته، اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الاول من تشرين الثاني 2019، ان البغدادي، كان “نتاج الولايات المتحدة”، ولم يتم تاكيد تصفيته بعد.

وقال لافروف ان “تصفية الارهابيين، اذا حدث بالفعل – فقد اعلن بالفعل موت البغدادي مرات عديدة – ربما تكون هذه خطوة ايجابية، بالنظر إلى دوره الضار في تشكيل داعش وفي محاولة لانشاء الخلافة”. واعتبر لافروف ان البغدادي “كان – اذا كان ميتًا بالفعل- منتجا اميركيا”.

اما يحيى رحيم صفوي، المستشار العسكري الاعلى للمرشد الايراني علي خامنئي، فقد وصف حديث ترامب عن مقتل البغدادي بانه “كذبة كبرى لا دليل عليه”. واضاف “لا احد يصدق مقتل البغدادي، لا روسيا ولا الامم المتحدة لم تصدق ذلك، هذه كذبة ترامب الكبرى لانه لا توجد اثار او ادلة على مقتله”.

(جورنال)

عن جورنال

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*