الرئيسية » العالم » تصافحا.. عبرا .. واعلنا نهاية الحرب هذا العام !

تصافحا.. عبرا .. واعلنا نهاية الحرب هذا العام !

 

القمة التاريخية التي جمعت زعيمي كوريا الجنوبية والشمالية مون جيه ان وكيم جونغ اون تبنت خيار العمل من اجل الحرب رسميا بين البلدين خلال العام 2018.

اللقاء الذي حفل بالكثير من المعاني الرمزية، كعبور كيم جونغ اون الى الجنوب للمرة الاولى لزعيم شمالي منذ الهدنة قبل اكثر من 60 سنة، ثم اللفتة الذكية لكيم جونغ اون بدعوة نظيره الجنوبي اثناء التقاط الصور، للعبور هو الاخر خط الحدود بخطوة واحدة الى الجانب الشمالي، اثار الكثير من التفاؤل بامكانية طي صفحة حرب اودت بارواح ملايين الناس، وما زالت تؤرق العالم بكابوس الصراع النووي المدمر.

وقال كيم جونغ اون “اود ان اوحد ايدينا معا لنفتح صفحة جديدة في تاريخنا”. واعلن الزعميان في بيان مشترك إنهاء الحرب بين بلديهما هذا العام.

والتقى الزعيمان على نقطة الحدود المشتركة، ووقعا إعلانا يتضمن السعي لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية والتوصل لتحقيق سلام شامل، وأصبح زعيم كوريا الشمالية اول من تطأ قدماه الجنوب منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.

والتقى الزعيمان على ثم توجها إلى مقر قمتهما التاريخية في المنطقة المنزوعة السلاح بين البلدين. وتصافح الرئيسان على خط الحدود في المنطقة المنزوعة السلاح. ثم طلب كيم جونغ اون من نظيره الجنوبي، ان يعبر الخط الفاصل بخطوة رمزية امام عدسات المصورين.

 

ومما اتفق عليه الطرفان، انهاء “الأنشطة المعادية” بين البلدين، وتحويل المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم البلاد إلى “منطقة سلام”، والحد من انتشار الأسلحة في المنطقة، والعمل من اجل محادثات ثلاثية تشمل الولايات المتحدة والصين، واعادة لم شمل العائلات التي فرقتها الحرب، وربط البلدين بالسكك الحديدية والطرقات، وتعزيز التعاون الرياضي.

وكانت الحرب الكورية تسببت في مقتل أكثر من 5 ملايين، غالبيتهم من المدنيين، من بينهم نحو 40 ألف عسكري أميركي، فيما أصيب أكثر من مائة ألف عسكري أميركي. ولم يتم التوصل إلى وقف للحرب، بل وقع المتحاربون على هدنة، في تموز/يوليو العام 1953.

 

(جورنال)

عن جورنال

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*