الرئيسية » منوعات » “ريال مدريد” .. أسباب التعثر والخسائر

“ريال مدريد” .. أسباب التعثر والخسائر

 

سجل نادي برشلونة انتصارا كبيرا على غريمه التقليدي ريال مدريد بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي تعرف تاريخيا بالكلاسيكو ..

انتصار برشلونة جاء ليؤكد الصحوة الأخيرة للنادي الكتلوني وليزيد من متاعب نادي العاصمة ريال مدريد في هذا الموسم ..

المتاعب التي لم يكن أي يتوقعها أي مشجع ومتابع للفريق الملكي فالنادي خلال عشر جولات من مشوار الليغا لحد الآن في جعبته 14 نقطة فقط في المركز التاسع وبفارق 7 نقاط عن المتصدر نادي برشلونة مسجلا 14 هدفا ودخل مرماه بالمقابل 14 هدفا في سوء واضح للخطين الدفاعي والهجومي داخل البيت الأبيض. وكثرت الاشاعات بعد المباراة عن إقالة مدرب الريال الإسباني لوبتيغي الذي تحمله الجماهير المسؤولية الأكبر عن هذه النتائج السيئة ..

لوبتيغي مدرب منتخب اسبانيا خلال تصفيات كأس العالم والذي حقق معهم نتائج ممتازة خلال التصفيات وقاد المنتخب الإسباني لأطول سلسلة انتصارات في تاريخه الى أن أتاه العرض لتدريب نادي ريال مدريد منتصف شهر حزيران/يونيو الماضي ..العرض المغري الذي جعل لوبتيغي يهرول مسرعا من موسكو إلى مدريد تاركا منتخب اللاروخا لمصيره في المونديال .

أتى المدرب إلى مدريد وبعدها انتقل نجم الفريق الأول رونالدو إلى نادي اليوفي وكثرت اشاعات استقدام البديل دون أي تعويض مناسب لمركز رونالدو وميركاتو قوي من قبل الإدارة إلا اللهم بعض المغمورين الشباب ..

بدأ موسم الليغا ومباريات دوري أبطال أوروبا وكان التخبط في الفريق داخل المستطيل الأخضر واضحا لكل المتابعين ..

خسر الريال أمام أحد الأندية الروسية ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا وخسر في الليغا من اشبيلية ونادي ليفانتي المغمور وبقي مهاجموه صائمين عن التسجيل لفترة طويلة لتكثر علامات الاستفهام حول هذا الأداء إلا أن أتت مباراة الكلاسيكو بالأمس لتدق المسمار الأقوى في نعش اقالة المدرب لوبتيغي حيث تؤكد غالبية الصحف الإسبانية أن اقالته مسألة وقت لا أكثر وأن مشجعي الملكي لم يتعودوا على رؤية ناديهم بهذا الشكل الهزيل والتدخل الصارم والحاسم من الإدارة أصبح ضروريا ..

فالإدارة الملكية تخلت عن نجمها رونالدو بسهولة دون تمسك واضح وقوي به حتى أنها لم تعوضه بنجم وهداف شاب لأن الفريق تاريخيا تعود أن يكون مكانا وحلما لنجوم العالم في كل المواسم  ..

المستوى السئ لبعض اللاعبين كالمهاجم كريم بنزيما التي ابقته الادارة رغم سنه الكبير ومستواه المتراجع من الموسم السابق وعدم وجود البديل المناسب له .. فدكة بدلاء الريال تفتقد للحلول والمستويات القوية.

والإصابات التي تلاحق ظهيري الفريق كارفخال ومارسيلو منذ بداية الموسم وأيضا البديل أقل من المستوى بكثير ..

إذا ضعف دكة البدلاء وتباطؤ الإدارة في التعاقد مع النجوم والمدرب أسباب ثلاثة ادت للموسم الكارثي لحد الآن وخسارة الكلاسيكو بهذه النتيجة المدوية لنادي ريال مدريد .

 

كامل عساف

عن جورنال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*