الرئيسية » منوعات » اتهامات غربية للاعبين الروس بتعاطي المنشطات !

اتهامات غربية للاعبين الروس بتعاطي المنشطات !

 

موسكو-“جورنال”

 

جدد الاعلام الغربي حملة التشكيك بالرياضيين الروس، بالاشارة الى عمليات تنشيط ممنهجة للاعبي المنتخب الروسي المشاركين في كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في روسيا. فبعد نفي الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” وجود اي عينات ايجابية في الفحص العشوائي للاعبي البلد المضيف طيلة مجريات البطولة، خرجت صحيفة “بيلد” الالمانية امس بتقرير صحافي يثير الشكوك.

وتحدثت الصحيفة الالمانية عن تعاطي اللاعبين الروس لمادة “الاومنيا” بشقها المنشط وذلك عبر استنشاق اللاعبين لها قبل مبارياتهم في البطولة، مستندين على ذلك بلقطات تلفزيونية مصورة للاعبين الروس قبل وبين شوطي مباراتهم الاخيرة في البطولة امام المنتخب الكرواتي.

وتزعم الصحيفة ان العينات التي يأخذها المسؤولون من اللاعبين الروس للكشف عن مواد منشطة، لا تكشف عن هذه المادة المتمركزة في الجهاز التنفسي للاعبين، وهي ما تساعدهم على بذل مجهود لياقي غير معتاد.

وتأتي هذه التقارير الغربية في ظل المستوى اللافت الذي ظهر عليه المنتخب الروسي في البطولة، فبعد ان فشل بالفوز طيلة المباريات الاعدادية في الاشهر الستة الماضية، استطاع المنتخب الروسي الوصول الى الدور ربع النهائي بعد اقصائه لبطل النسخة قبل الماضية المنتخب الاسباني، قبل ان يودع المنافسة بالخسارة بركلات الترجيح امام المنتخب الكرواتي.

ورغم الصدى الكبير الذي تلقاه هذه التقارير الاعلامية، الا ان فكرة تصديقها تبدو مجافية للحقيقة تماما، خصوصا ان مثل هذه المواد وبالاخص “الامونيا” تسبب بعض الاعراض الجلدية وكذلك في الجهاز التنفسي لمتعاطيها بعكس ما تروج له صحيفة “بيلد”، فضلا عن ان الاعتماد على لقطات مصورة للحظات التعاطي يبدو ضربا من الخيال خصوصا ان عمليات اخذ المواد المنشطة تصاحبها سرية تامة وليس امام عدسات التصوير!

وفتح الايقاف الذي طال اللجنة الاولمبية الروسية ولاعبيها من قبل اللجنة الاولمبية الدولية على خلفية تعاطي ممنهج للمنشطات في العام الماضي، فتح الباب امام مثل هذه التقارير الصحافية التي تحد من مقدرة المنتخبات الروسية في تقديم مستويات لافته على حساب المنتخبات الغربية.

 

 

عن جورنال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*