الرئيسية » الخليج » بعد ليلة الصواريخ : السعودية تتوعد ايران ب”الرد في الزمان والمكان المناسبين” !

بعد ليلة الصواريخ : السعودية تتوعد ايران ب”الرد في الزمان والمكان المناسبين” !

 

 

بعد ليلة الصواريخ السبعة التي استهدف اكثر من منطقة سعودية، بينها العاصمة الرياض، كان المشهد لافتا على اكثر من صعيد: حشود بمئات الالاف في العامصة اليمنية صنعاء في تحد للحرب عليهم والتي دخلت عامها الرابع، فيما “التحالف” الذي تقوده السعودية يتوعد بان المملكة “تحتفظ بحق الرد على إيران في الوقت والمكان المناسبين”.

وبحسب المتحدث باسم “التحالف” تركي المالكي، فان ايران مسؤولة عن تهريب الصواريخ الى اليمن، والمملكة “تحتفظ بحق الرد على إيران في الوقت والمكان المناسبين”.

وعرض المالكي خلال مؤتمر صحافي الرياض، ما قال انه “صاروخ إيراني هربته طهران إلى الميليشيات الانقلابية وظهر عليه كتابة بالفارسية”.

والمح المالكي الى امكانية تهديد طائرات الاغاثة الدولة عندما قال ان استخدام الحوثيين لمطار صنعاء الدولي ثكنة عسكرية يخالف بشكل صارخ قواعد القانون الدولي والإنساني، ما يعرض طائرات الإغاثة إلى خطر الاستهداف.

واذا كانت الصواريخ السبعة البعيدة المدى والتي استهدفت مطار الملك خالد الدولي في الرياض، اثارت تساؤلات بين السعوديين وغيرهم عن جدوى حرب الاعوام الثلاثة حتى الان، طالما ان اراضيهم باتت مهددة، وصار من الطبيعي ان يتساءل البعض على وسائل التواصل الاجتماعي، هل هي “عاصفة حزم” ام “عاصفة عجز”، فان المشهد في ميدان السبعين في العاصمة اليمنية صنعاء كان مفاجئا بالنسبة الى كثيرين حيث احتشد مئات الالف اليمنيين في تحد للعام الرابع لهذه الحرب، تلبية لنداء من زعيم جماعة “انصار الله” عبد الملك الحوثي.

واعلن صالح الصماد، رئيس “المجلس السياسي”، أعلى سلطة سياسية في صنعاء، إن جماعته ستتعاطى “مع أي مبادرات تفضي إلى وقف العدوان ورفع الحصار والجلوس على طاولة الحوار”، داعيا القوى اليمنية الى “الحوار”. لكن الصماد اتهم الولايات المتحدة ب “إدارة” العدوان، قائلا إن الاميركيين “يشاركون مباشرة في عدد من الجبهات”. وتابع “العدوان اميركي من أول طلقة”.

وبحسب تقارير منظامت دولية فان الحرب على اليمن اوقعت اكثر من 60 الف قتيل وجريح والحقت خرابا هائلا في البنى التحتية، للدولة العربية الاكثر فقرا.

ونددت العديد من الدول بالصواريخ التي استهدفت السعودية، بما في ذلك بريطانيا التي وقعت مؤخرا اتفاقات تسليح جديدة مع الرياض بمليارات الدولارات وطالبت بالتحقيق في كيفية وصول الصواريخ الى اليمنيين.

كما ان قطر كانت من بين المنددين بالضربات الصاروخية اليمنية على السعودية، لكن المسؤول الاماراتي انور قرقاش غرد منتقدا الدوحة قائلا “أن تصدر بيانا رسميا يدين إستهداف السعودية بالصواريخ البالستية، بينما ينتشي الإعلام الذي تملكه بهذا الإستهداف، هذه الإزدواجية هي خير معبّر عن سبب أزمتك التي جعلتك معزولا ومنبوذا ومهمّشا”.

 

(جورنال)

عن جورنال

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*