الرئيسية » الخليج » هجوم آل الشيخ : احتجاج كويتي والسعودية تجدد هجومها

هجوم آل الشيخ : احتجاج كويتي والسعودية تجدد هجومها

 

الكويت – “جورنال”

 

لم تكد تمضي ساعات قليلة على نفي وزارة الخارجية الكويتية وعبر وكالة الانباء الرسمية “كونا” خبر تقديم حكومة الكويت لاحتجاج رسمي الى السفير السعودي عبدالعزيز الفايز خلال لقائه نائب وزير الخارجية خالد الجارلله على خلفية تصريحات رئيس هيئة الرياضة السعودي تركي آل الشيخ المسيئة لوزير الشباب الكويتي خالد الروضان والتي وصفها بها بـ”المرتزق”، عادت خارجية الكويت لتأكيد ما نفته سابقا وأعلنت أن الجارلله اعرب عن الاسف والعتب لهذه التصريحات خلال لقائه بالفايز.

ونقلت وكالة الانباء الكويتية “كونا” ايضا عن الجارلله رفضه واستهجانه لمثل هذه التصريحات لما تمثله من مساس للعلاقات بين السعودية والكويت، لكنه أشار الى ان المباحثات مع السفير السعودي كانت ايجابية وبناءة.

وكانت “جورنال” قد أكدت تقديم الكويت لهذا الاحتجاج خلال لقاء الجارلله بالفايز حتى بعد ان كانت وكالة الانباء “كونا” قد نفته عبر تصريح مصدر مسؤول في الخارجية الكويتية لها.

مصادر حكومية كويتية أكدت لـ”جورنال” ان تعليمات رفيعة المستوى أتت للوزير الروضان بالترفع عن مثل هذه الاساءة وعدم الدخول بمهاترات اعلامية مع تركي أل الشيخ، والاكتفاء بالاحتجاج الرسمي عبر وزارة الخارجية، مشيرة في الوقت ذاته إلى ان تأكيد تقديم الكويت لهذا الاحتجاج يعزز موقف الحكومة المتضامن مع الوزير الروضان امام الشارع الكويتي، مؤكد في الوقت ذاته إلى ان الموضوع اغلق من قبل الكويت بعد تقديم هذا الاستهجان ولن يكون هناك اي تصعيد، وان الروضان سيلتزم بالقنوات الدبلوماسية الرسمية تجاه الرد على هذه الاساءة.

 

السعودية تجدد انتقاداتها ؟

 

وفي وقت لاحق ليل الخميس، أعلنت السعودية ان وكيل وزارة الخارجية السعودية للشؤون السياسية والاقتصادية السعودي عادل مرداد استقبل في مكتبه سفير دولة الكويت لدى المملكة الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح، وانتقد امامه الوزير الروضان.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”، تناول اللقاء الأخبار المثارة التي تستهدف التشويه والإساءة إلى علاقة البلدين ومن ذلك التأكيد أن الجدل الرياضي الأخير الذي دار بين معالي الأستاذ تركي آل الشيخ بصفته رئيس اللجنة الأولمبية السعودية ووزير الدولة لشؤون الشباب في دولة الكويت الأستاذ خالد الروضان لا يتجاوز المألوف في المجال الرياضي وطبيعة هامش الجرأة فيه بعيدا عن السياسة والبروتوكولات المتصلة بها.

وأوضح الدكتور مرداد، أن رئيس اللجنة الأولمبية لا صفة سياسية له وإنما يتم انتخابه من قبل أعضاء اللجنة الأولمبية.

وفي السياق ذاته، شدد وكيل الوزارة على رفض واستهجان سلوك الوزير الروضان في الدوحة لأنه يخالف موقف الحكومة الكويتية المحايد من الأزمة، ولما يمثله من مساس بالعلاقات الأخوية الحميمة والمتميزة بين البلدين الشقيقين، مع الثقة أن الأشقاء في الكويت لن يقلوا عنا، حرصا على علاقاتنا الأخوية والبعد عن كل ما من شأنه المساس بها والإساءة إليها.

وكان تركي آل شيخ المستشار بالديوان الملكي السعودي قد وجّه هجوما عنيفا لخالد الروضان وزير التجارة والصناعة، وزير الدولة لشؤون الشباب في الكويت، بعد زيارة الأخير للدوحة، والتقائه بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وشكره دولة قطر على مساهمتها برفع الإيقاف الدولي عن الكرة الكويتية.

 

عن جورنال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*