الرئيسية » العالم » توبيخ اماراتي ثان للبنان

توبيخ اماراتي ثان للبنان

 

خلال اقل من اسبوع، تلقى لبنان توبيخا اعلاميا من وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي انور قرقاش حول “النأي بالنفس”.

فبعد استقبال الامين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصرالله وفدا من جماعة “انصار الله” اليمنية مؤخرا، غرد قرقاش يوم الاحد قائلا “كيف تتسق سياسة النأي بالنفس والتي يحتاجها لبنان لتوازنه السياسي و الإقتصادي وموقعه العربي والدولي، مع إستقبال حسن نصر الله لوفد من المتمردين الحوثيين؟ سؤال نتمنى من لبنان أن يتعامل معه”.

وتابع قرقاش ان “أزمة اليمن وحربها من الأولويات التي ترتبط جوهريا بمستقبل أمن الخليج العربي وإستقراره وليست بالموضوع الثانوي لنا، وفي هذا السياق لا يمكن للبنان أن يكون محطة لوجستية أو سياسية للحوثي وتجاهل التعامل مع الموضوع سيفاقم تداعياته”.

ولم يوضح قرقاش ما هي التداعيات التي يلوح بها في وجه لبنان، ولم يصدر عن بيروت اي ردة فعل على كلام المسؤول الاماراتي.

وكان قرقاش غرد قبل ايام بعد خطاب السيد نصرالله الاخير، اذ قال ان الخطاب “بكل ما يحمله من تطاول على السعودية وعمالة لإيران مثال جديد لفشل سياسة النأى بالنفس التي يرددها لبنان الرسمي ولا نرى الإلتزام بها. ونعرب عن أملنا مجددا بألا تذهب التصريحات اللبنانية الرسمية أدراج الرياح”.

 

(جورنال)

 

عن جورنال

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*