الرئيسية » الخليج » العراق

العراق

العراق بين استقالتين : نجاة أم أزمة ممددة؟

نجا العراق- اقله في المدى المنظور- من حمام دم بعدما بدا ان ازمة الجمود السياسي القائمة منذ انتخابات تشرين الاول 2021، قد تدحرجت الى كرة من النار مع اشتعال الاشتباكات المسلحة في قلب العاصمة بغداد، واستعصاء الحلول السياسية بانقسام ما يصطلح على تسميته ب”البيت الشيعي” الى معسكرين متصارعين على السلطة. ++++++++++++++++++++++++ سيظل صمت زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي استمر ...

أكمل القراءة »

الصدر .. المقامرة بالدم !

من غير الواضح ما الذي ينتظره السيد مقتدى الصدر ليوقف دفع المشهد السياسي والامني الى أخطر منزلقاته العراقية منذ ظهور ارهاب الموجة الداعشية قبل اكثر من 7 سنوات. خليل حرب فللمرة الثانية خلال ايام، يقتحم أنصار الصدر مبنى البرلمان، وحاولوا ايضا اقتحام مبنى مجلس القضاء الاعلى في داخل المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، بينما حاولوا فرض الاغلاق على مكاتب لزعيم ...

أكمل القراءة »

نقاش في النجف وكربلاء : ماذا لو مات السيستاني؟

طرح “معهد دول الخليج العربية في واشنطن” للأبحاث دراسة لمنافشة وضع المرجعية الشيعية في العراق في مرحلة ما بعد وفاة آية الله العظمى السيد علي السيستاني، وطبيعة الخليفة المحتمل له، وتأثيرات ذلك على الطائفة الشيعية، وعلى العراق ككل. وتحت عنوان “بعد السيستاني: هل هناك خليفة ليواصل إرثه”، تناول المعهد، وهو مؤسسة مستقلة تركز أهمية العلاقة بين الولايات المتحدة ومنطقة الخليج، ...

أكمل القراءة »

قمة بغداد : “الغياب” السوري ورسائل طهران والفرصة “الكاظمية”

تعلق بغداد الآمال على القمة التي استضافتها يوم السبت الماضي، على قاعدة ان ما سيكون بعدها، ليس كما هو قبلها. تتباهى انها جمعت تحت سقف واحد، مجموعة من القادة والمسؤولين، لم يلتقوا سوية بمثل هذا الجمع في العاصمة العراقية منذ عقود. هناك ما يشبه أجواء احتفاء في مقر رئاسة الحكومة في بغداد. القمة المصغرة التي جمعت عدة زعماء وممثلي دول ...

أكمل القراءة »

الكاظمي ودياب في وطنين يبكيهما الله كل يوم

منذ تولي مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة في العراق في أيار 2020، كثيرا من أجريت المقارنات بينه وبين حسان دياب الذي سبقه بأربعة شهور فقط الى الحكم، حول خلفياتهما وظروف صعودهما، الداخلية والخارجية. لكن يبدو ان ذلك انتهى الان. ويشي التدقيق بأن مثل هذه المقارنة ليست بالاستسهال الذي تبدو عليه، بغض النظر عما اذا كانت صحيحة ام لا. واذا كانت قنبلة ...

أكمل القراءة »

“الصراع الليبي”: هل العراق محرج ؟

على الرغم من الوزن السياسي المهم الذي يتمتع به العراق في المنطقة، الا انه من اللافت للنظر ان الحكومة في بغداد لا تظهر بشكل واضح في مشهد النزاع الليبي وهو الصراع السياسي -العسكري الأكثر أهمية وخطورة حاليا في منطقة الشرق الاوسط. وبينما ان العراق تمكن بشكل او بآخر من ايجاد صيغة تعايش سياسي – اقتصادي محدد بين مكوناته في مرحلة ...

أكمل القراءة »

رجلا مخابرات يحكمان العراق؟ ماذا يعني؟

لعلها مجرد صدفة تلك التي جعلت أبرز شخصيتين سياسيتين في العراق وكوردستان تتوليان في أوقات متزامنة نسبياً، مناصبهما القيادية وهما آتيان من خلفيات ومؤهلات أمنية قاما خلالها بأدوار بالغة الخطورة والحساسية. وتثير مثل هذه المفارقة العديد من التساؤلات والنقاش، خاصة أنها تشمل مصطفى الكاظمي رئيس الحكومة العراقية، ومسرور بارزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان. ومن بين هذه التساؤلات المشروعة ما إذا ...

أكمل القراءة »

الفريق الساعدي: هل يكون جسرا بين الاميركيين والايرانيين في العراق؟

ليست صدفة ان يقوم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في أحد أول قراراته، وفي الاجتماع الاول لحكومته في التاسع من ايار/مايو 2020، باعادة الفريق عبدالوهاب الساعدي الى جهاز مكافحة الارهاب وترقيته لمنصب رئيس الجهاز، ويتضمن البيان الرسمي تعبير “اعادة البطل” الى الجهاز. يدرك الكاظمي التراكم الايجابي الذي صنعه الفريق الساعدي في أذهان العراقيين عموما ومؤسسات الدولة، وخصوصا المؤسسة الامنية، والتي ...

أكمل القراءة »

اقتصاد العراق كرة نار تتدحرج على حكومة الكاظمي

ما لم يباشر مصطفى الكاظمي ووزراء الحكومة التشمير عن سواعدهم والانكباب على فتح الملفات المعيشية سريعا، فان تداعيات الأزمة الاقتصادية تهدد الجميع بانفجار لا يبقي ولا يذر. لا تحتاج الأرقام المتوفرة، وحالة التردي العامة معيشيا، الى حنكة اقتصادية تكشف المستور، فالكل شاهد، من المواطن العادي الى المسؤولين المحليين في المحافظات والاقضية العراقية وصولا الى نواب البرلمان واعضاء الحكومة العتيدة الذين ...

أكمل القراءة »

راقصا التانغو الاميركي والايراني .. وحكومة الكاظمي

ليس تفصيلا بسيطا الموقف الاميركي المتعدد الذي بدر من واشنطن ازاء حكومة مصطفى الكاظمي بعدما نالت الثقة من البرلمان، ذلك أنه يعكس رهانا اميركيا واضحا على نقطتين أساسيتين: محاولة انجاح حكومته داخليا، وثانيا تحقيق توافق معها حول ملفات معلقة تضمن الاستجابة للتوقعات الاميركية منها. وللوهلة الأولى، تثير المباركة الاميركية المتعددة للكاظمي وحكومته، تفاؤلا بثقتها بما يمكنهما القيام به في هذه ...

أكمل القراءة »