الرئيسية » منوعات » اكثر من مليون مصاب بكورونا في العالم .. ماذا فعلت دول عربية؟

اكثر من مليون مصاب بكورونا في العالم .. ماذا فعلت دول عربية؟

هنا نماذج من خطوات اتخذتها دول عربية للتعامل مع مخاطر فيروس كورونا خلال الايام الماضية في الوقت الذي وصلت فيه الاصابات بالفيروس حول العالم الى حوالى 1.2 مليون انسان، بينما تصدرت الولايات المتحدة الاصابات حيث وصل الرقم الى اكثر من 300 الف اصابة، في حين ظلت ايطاليا في اعلى عدد وفيات بأكثر من 15 الف حالة موت.

في الكويت

وصلت الاصابات فيها الى اكثر من 497، واعلن مجلس الوزراء، مجموعة من القرارات من بينها: عدم السماح باستقبال أكثر من 5 عملاء داخل المطاعم او المقاهي بوقت واحد، اغلاق الصالونات النسائية والرجالية، اغلاق مراكز وصالات الترفيه والتسلية للعب الاطفال، اغلاق المجمعات التجارية ومراكز التسوق والاسواق العامة باستثناء منافذ التسويق المركزية الخاصة بالمواد التموينية الغذائية، واغلاق صالات الاعراس بهدف منع التجمعات. وسجلت مشاهد لاحد الوزراء يداهم صيدليات ويأمر باغلاقها بعدما حاولت التلاعب بمنتجات طبية لمكافحة كورونا واستغلال الاسعار.

في مصر

اما في مصر التي تخطت الاصابات فيها سقف الالف حالة، فقد اصدرت مؤسسة الازهر فتوى بجواز الغاء صلاة الجمعة وصلاة الجماعة في المساجد، معلنة ان “الفتوى تاتي تماشيا مع اعظم مقاصد شريعة الاسلام حفظ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الاخطار والاضرار”.

كما قررت وزارة الاوقاف المصرية غلق جميع الاضرحة على مستوى البلاد لمدة اسبوعين، كاجراء احترازي، بعدما كانت قررت ايضا وقف الاحتفالات الدينية والموالد وحلقات الوعظ الديني.

واتخذ الجيش المصري “اجراءات احترازية” للوقاية من الفيروس وتقديم الدعم لاجهزة الدولة المختلفة حيث جرى الاحتفاظ باحتياطيات عاجلة من المواد الغذائية وتوفير اجهزة ومعدات التعقيم وتخصيص سيارات ومعدات اطفاء الحرائق لتستخدم في اعمال تعقيم الاماكن المفتوحة.

في السعودية

وفي السعودية حيث سجل اكثر من الفي اصابة، فرض على جميع المنشات في القطاع الخاص الالتزام بتطبيق منح إجازة مرضية اجبارية مدتها 14 يوما، وتطبيق الحجر المنزلي لمدة 14 يوما على جميع العاملين العائدين من السفر من خارج المملكة وعدم تمكينهم من العمل الا بعد انقضاء مدة الحجر، وكذلك احالة من تظهر عليه اعراض الاصابة بالفيروس فورا الى الرعاية الطبية.

كما قررت الحكومة تعليق الحضور لمقرات العمل في كافة الجهات الحكومية لمدة 16 يوما، عدا القطاعات الصحية والامنية والعسكرية ومركز الامن الالكتروني.

واعلنت وزارة الخارجية السعودية، تاجيل قمتين دوليتين هما القمة السعودية الافريقية والقمة العربية الافريقية.

اما العاصمة الرياض، فقد اغلقت المجمعات التجارية باستثناء محلات السوبر ماركت والصيدليات. واكدت على منع الاكل والشرب داخل المطاعم والمقاهي في منطقة الرياض سواء المفتوحة او المغلقة، واقتصار تقديم الخدمة على طلب السيارات والتوصيل فقط.

في قطر

في 15 اذار 2020، اعلنت قطر سلسلة من الخطوات لمواجهة كورونا، فيما وصلت الاصابات فيها الى اكثر من 1300 حالة. وخلال تراسه اجتماعا للجنة العليا لادارة الازمات، وجه امير قطر، الشيخ تميم بن حمد ال ثاني، باتخاذ حزمة من القرارات والاجراءات من بينها :

ايقاف جميع الرحلات القادمة الى الدوحة، ابتداء من مساء 18 اذار، ولمدة 14 يوما قابلة للتجديد، مع استثناء رحلات الشحن الجوي والترانزيت، واستقبال اي من المواطنين القطريين القادمين من اي وجهة في العالم، مع تطبيق الحجر الصحي عليهم لمدة 14 يوما.

وشملت ايضا، إيقاف جميع وسائل المواصلات العامة، ويشمل ذلك المترو والحافلات، السماح بالعمل عن بعد لكل من الموظفين فوق 55 عاما، والنساء الحوامل، ومن يعانون من امراض مزمنة، مثل السكري، امراض القلب، الكلى والضغط، مباشرة جميع الطلبة في المدارس الحكومية الدراسة عن بعد، اعتبارا من 22 اذار. اما بالنسبة للطلبة في المدارس الخاصة والجامعات، فيبدؤون الدراسة عن بعد وفقا للتقويم الدراسي وانظمة التقييم المعتمدة لديهم.

وتقرر ايضا تقديم محفزات مالية واقتصادية بمبلغ 75 مليار ريال قطري للقطاع الخاص، وقيام المصرف المركزي بوضع الالية المناسبة لتشجيع البنوك على تاجيل اقساط القروض والتزامات القطاع الخاص، مع فترة سماح لمدة ستة اشهر، والاعفاء من الايجارات للمناطق اللوجستية والصناعات الصغيرة والمتوسطة لمدة ستة اشهر، وتوجيه الصناديق الحكومية لزيادة استثماراتها في البورصة بمبلغ 10 مليارات ريال قطري، وقيام المصرف المركزي بتوفير سيولة اضافية للبنوك العاملة بالدولة، واعفاء السلع الغذائية والطبية من الرسوم الجمركية لمدة ستة أشهر، على ان ينعكس ذلك على سعر البيع للمستهلك، والاعفاء من رسوم الكهرباء والماء لمدة ستة اشهر لقطاعات الضيافة والسياحة والتجزئة والصناعات الصغيرة والمتوسطة والمجمعات التجارية والمناطق اللوجستية.

في الامارات

حتى 4 نيسان، كانت دولة الامارات العربية المتحدة قد سجلت اكثر من 1500 اصابة بالفيروس، وهي اتخذت سلسلة من الاجراءات، من بينها: وقف مؤقت لاصدار التاشيرات كافة باستثناء حملة الجوازات الدبلوماسية، وتعليق جميع الرحلات الجوية القادمة والمغادرة الى كل من لبنان وتركيا وسوريا والعراق اعتبارا من 17 اذار وحتى اشعار اخر، واغلاق عدد من المراكز الثقافية، وتاجيل جميع الفعاليات المقررة لشهر اذار في دبي، بما في ذلك الانشطة الترفيهية كافة.

كما وجهت السلطات الاماراتية المنشات الفندقية وقاعات الافراح في الامارة بمنع اقامة حفلات الاعراس، اعتبارا من الاحد 15 اذار، فيما قررت دائرة الثقافة والسياحة في ابوظبي اغلاق عدد من المراكز الثقافية في الامارة مؤقتا، بالاضافة الى دور السينما.

عن جورنال

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*