الرئيسية » منوعات » عودة الصخب والمفاجآت الى الملاعب الاوروبية

عودة الصخب والمفاجآت الى الملاعب الاوروبية

عاد الصخب لملاعب كرة القدم الأوروبية من جديد مع انطلاق الدوري الايطالي والاسباني بالجولة الأولى، والدوري الانكليزي والفرنسي بالجولة الثانية .

 

بداية من الليغا التي عادت بمتعتها وإثارتها وندية وتنافس جديد بين ريال مدريد وبرشلونة وسط توقعات بمنافسة شديدة من اشبيلية وفالنسيا واتلتيكو مدريد.

ففي ملعب الكامب نو معقل نادي برشلونة ابتدأ البلوغرانا موسمه على أحسن مايرام عندما فاز على ديبورتيفو ألافيس بثلاثة أهداف دون مقابل سجل منها ميسي هدفين والهدف الثالث بأقدام البرازيلي كوتينيو اذ سجل ليونيل ميسي الهدف رقم 6000 في الليغا عبر تاريخها ..

أما في مدريد وتحديدا في السانتياغو برنابيو فحقق ريال مدريد بداية جيدة مع مدربه الجديد الاسباني لوبتيغي وبدون نجمه السابق كريستيانو رونالدو فوزا مريحا على الجار خيتافي ..ويأمل عشاق الميرنغي أن لا يكون رحيل رونالدو سببا في انهيار منظومة الفريق وخصوصا مع عدم التعاقد مع أي نجم لتعويض رحيل البرتغالي صاحب الكرة الذهبية خمس مرات ..

وسحق اشبيلية مستضيفه رايو فاليكانو باربعة أهداف لهدف سجل منها اندري سيلفا مهاجمه الجديد هاتريك ..

وتستكمل مباريات الليغا اليوم بلقاء كبير يجمع فالنسيا العنيد واتلتيكو مدريد بطل كأس السوبر الأوروبي الذي يرى عشاقه أن هذا االموسم أحد افضل المواسم للاتلتيكو بقيادة نجمهم الهداف غريزمان ..

ومن اسبانيا إلى الجارة إيطاليا حيث كانت كل الانظار تتجه يوم السبت إلى فيرونا حيث بداية بطل إيطاليا اليوفي مع لاعبه الجديد رونالدو ضد فريق المدينة كييفو فيرونا ..وحقق اليوفي الانتصار بصعوبة 3-2 رغم كثافة الفرص وتهديد مرمى سوريانو نجم المباراة حارس مرمى كييفو ..وظهر رونالدو بمستوى جيد نوعا ما في هذه المباراة ويأمل أنصار السيدة العجوز في استمرار السيطرة على البطولات المحلية وتحقيق الكأس ذي الاذنين هذا الموسم ..

أما نابولي فحقق فوزا صعبا بقيادة مدربه المحنك انشيلوتي على لاتسيو في روما وسط تألق نجمه الايطالي الشاب انسيني ..وعاد روما من فوز ثمين بالدقائق الأخيرة أمام تورينو بهدف وحيد سجله هدافه ايدين دزيكو ليتجنب الوقوع في فخ التعادل ..

بينما كانت كبرى المفاجآت خسارة نادي انترميلان أحد المرشحين للقب هذا الموسم أمام مستضيفه ساسولو بهدف وحيد وسط حيرة مشجعي النيرازوي..

وفي انكلترا استمر مانشستر سيتي ببسط هيمنته وفاز على هيدرسفيلد تاون بسداسية مقابل هدف كان نصيب مهاجمه أغويرو منها ثلاثة أهداف ..

وحقق توتنهام فوزا صعبا على فولهام بثلاثة أهداف لهدف سجل احداها هدافه هاري كين وبالتالي لأول مرة يسجل هاري كين في شهر آب خلال مسيرته ..

قمة الجولة كانت من ملعب ستامفورد بريدج وديربي لندن بين تشيلسي وارسنال ..

فاستمر تشيلسي في تحقيق النتائج الإيجابية مع مدربه الايطالي ساري وفاز على الارسنال بنتيجة  3-2  بعد مباراة قوية من الطرفين ..

واستهل هداف تشيلسي موراتا أخيرا موسمه بهدف في مرمى الارسنال بعد صيامه عن التسجيل لفترة طويلة أما الارسنال فتبدو الحيرة على ملامح مدربه ايمري حيث لم يسبق لارسنال أن تلقى خسارتين في أول جولتين من البريمرليغ سوى مرة واحدة ..

كبرى مفاجآت الجولة كانت فوز برايتون المتواضع عى مانشستر يونايتد بقيادة مورينيو بثلاثة أهداف لهدفين لتعود التساؤلات مجددا عن مصير المدرب البرتغالي مع الشياطين الحمر ..؟

وفي فرنسا استمر باريس سان جيرمان بالتألق وحقق فوزا صعبا على غانغان بثلاثة اهداف لهدف وسط تألف العجوز العظيم بوفون والشاب كيليان مبابي الذي سجل هدفين ..فيما تلقى مارسيليا خسارة مفاجأة هذه الجولة أما الصاعد حديثا تيم اولمبيك بنتيجة 3-1 ..

 

كامل عساف

عن جورنال

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*